اكتشاف كحول وسكر على المذنب “لوف جوي”

Spread the love

 

كتشف الباحثون في مرصد باريس أن المذنب "لوف جوي" يحتوي على ايثيل الكحول (الإيثانول) وسكريات و 19 نوعا آخرا من الجزيئات البعض منها قد تم تحديدها على مذنبات أخرى كما هي الحال في مذنب "تشوري" على سبيل المثال.
واوضح الباحثون أن "كمية الكحول التي تتسرب في كل ثانية من الجليد في المذنب، عندما كان في أقرب موقع من الشمس، توازي كمية الكحول التي تحتويها 500 زجاجة من النبيذ"، مشيرين إلى أن "المذنبات جلبت الماء الى الأرض ، فهي قد ساهمت أيضاً في ظهور جزئيات أخرى، أكثر تعقيداً، مثل الحمض النووي".
يذكر أن الهاوي الفلكي الاوسترالي تيري لوف جوي اكتشف المذنب الذي حمل اسمه  في شهر آب 2014 خلال فترة وجود المذنب على مقربة من الشمس والأرض في كانون الثاني، إلا أنها ظلت مرئية للعين المجردة أكثر من شهر.

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.