الإسبرين أقدم العقاقير الطبيه وله العديد من الفوائد

شف طبيب التخدير الفرنسي "جيل بوكارا" عن الفوائد الجديدة لأقدم العقاقير الطبية هو عقار "الإسبرين" فإلى جانب أنه يخفض الآلام الروماتيزمية ومخفض للحرارة وقد تم التفضيل عليه عقار "الباراسيتامول" أو عقار "ايبوبروفين" بسبب الخوف من تأثيراته الجانبية التي تؤدي إلى قرحة المعدة أو النزيف أو عجز في وظائف الكلى إلا أن أحدث الدراسات الطبية الحديثة ومنها دارسة الدكتور الفرنسي "جيل بوكارا" أكدت أن هناك 6 فوائد جديدة لهذا العقار الأكثر استعمالا بين الناس.

فقد أوضحت الدراسة أن تناول الإسبرين بجرعات ضعيفة يساعد المرأة التي تعاني من تكرار الإجهاض بسبب اضطراب في تجمد الدم الذي يمنع تدفقه بصورة جيدة إلى الجنين ففي هذه الحالة تعطى جرعات من الإسبرين ضعيفة في أول الحمل، كذلك بالنسبة للمرأة التي تحتاج لعملية التخصيب المعملي لتحسين عملية زراعة الجنين.

AAfyEgWكما يعمل الإسبرين على حماية القلب من تراكم صفائح الدم فهو يساعد في عملية السيولة وبالتالي يتفادى الجلطات ويستخدم بجرعات بسيطة خاصة للذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والبدناء.

وأفادت الدراسة أن تناول الإسبرين بجرعات ضعيفة يخفض من تكاثر الخلايا السرطانية الحية فهو يعمل على الوقاية من الورم في الغشاء المخاطي للأمعاء وسرطان القولون وسرطان الجلد لتفادي سرطان الثدي.

كما بينت الدراسة أن الأشخاص الذين يتناولون الإسبرين لفترة طويلة وجرعة بسيطة لديهم اضطراب إدراكي أقل من الآخرين فهو يؤخر ظهور مرض الزهايمر وبعض الأمراض العصبية مثل الباركسون أو الشلل الرعاش بسبب زيادة في الأوعية الدموية بالمخ.

وحذرت الدراسة من الآثار الجانبية للإسبرين منها النزيف وقرحة المعدة وخلل في وظائف الكلى ومصابي الربو والأطفال الذين يعانون من اختناق في اللوز ولدى المرأة الحامل بداية من ستة شهور لا يمكن تناول الإسبرين.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن




هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.