الافعى والمنشار.

Spread the love

 

يحكى أن أفعى دخلت ورشة نجار بعد ان غادرها في المساء بحثا عن الطعام، و كان من عادة النجار أن يترك بعض أدواته فوق الطاوله و من ضمنها المنشار.
وبينما كانت الافعى تتجول في الورشة، مر جسمها فوق المنشار مما ادى إلى اصابتها بجرحٍ بسيط، فشعرت الأفعى بالغضب الشديد و هاجمت المنشار و حاولت لدغه، و أصابت نفسها بجروح في الفم.
 
لم تكن الأفعى تدرك ما يحصل و استمرت بمهاجمة المنشار، و عندما أدركت أنها هالكة لا محالة، قررت أن تقوم بهجومٍ أخير حيث التفت بكامل جسمها حول المنشار محاولة عصره و خنقه، و ماتت.
 
العبرة :
احيانا نحاول في لحظه غضب ان نجرح غيرنا فتدرك بعد فوات الاوان اننا لا نجرح الا انفسنا…
 

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.