القضاء الأوروبى يمنح الشركات حق التجسس على الموظفين

 

قضت المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان بتمكين الشركات من الاطلاع على الرسائل الخاصة للموظفين التي يرسلونها خلال ساعات العمل عبر خدمات ياهو ومسنجر.

أصدرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان حكما قضائياً بتاريخ الاربعاء 13 يناير، يمنح الشركات المختلفة الحق فى مراقبة الموظفين والتجسس عليهم ، ومتابعة نشاطهم على الإنترنت عن طريق حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة، للتأكد من استخدام هذه الحسابات فى إطار العمل، وليس فى الدردشة وإهدار الوقت.

جاء هذا الإجراء بعد أن قررت شركة رومانية طرد أحد مهندسيها بسبب استخدامه شبكات التواصل الاجتماعي للتواصل مع شقيقته وخطيبته خلال ساعات العمل.

وكان المهندس قد رفع القضية إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان بدعوى انتهاك رئيسه في العمل لحياته الخاصة باطلاعه على الرسائل التي كتبها عبر وسائل التواصل الاجتماعي لكن المحكمة أيدت قرار الشركة وقالت إنه "من غير المعقول أن يرفض الموظفون اطلاع صاحب العمل على سير عملهم واستكمال مهامهم خلال ساعات العمل".

 

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.