اللحوم الحمراء تزيد من خطر السرطان

تناول اللحوم المثلّجة بكثرة يزيد من خطر الإصابة بسرطان #القولون بنسبة 18٪، وفقاً للوكالة الدولية لبحوث#السرطان، بحسب ما نقله موقع صحيفة "لوفيغارو". وثبت أنَّ التبغ والكحول وتلوث الهواء تعتبر من المواد المسرطنة المعروفة، وأضيف حديثاً إلى هذه القائمة الاستهلاك المفرط للحوم، خصوصاً الحمراء، التي تساهم في تطور سرطان القولون.

وخلص الخبراء إلى أنَّ تناول 50 غرامًا من النقانق يومياً يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون بنسبة 18٪. ولكن هناك صعوبة في التوصل لمؤشرات قوية تُبيِّن أن #اللحوم_الحمراء تسبّب السرطان. ومع ذلك، تشير البيانات إلى أن خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم يمكن أن يزيد بنسبة 17٪ viandes_226659_largeلكل 100 غرام من اللحوم الحمراء المستهلكة يومياً.

يقول الدكتور كورت سترايف، الذي يرأس برنامج الدراسات التخصصية "بالنسبة للفرد خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم جراء استهلاك اللحوم المثلجة لا يزال منخفضاً، ولكن تتزايد هذه المخاطر مع ازدياد الكمية المستهلكة".

ويعتبر استهلاك اللحوم المطبوخة المسؤول عن 34 ألف حالة وفاة بالسرطان سنوياً في جميع أنحاء العالم، مقابل مليون حالة وفاة جراء استهلاك التبغ 600 ألف حالة وفاة بسبب #الكحول. وتشير الدراسات إلى أن الشخص الذي يتناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء أو المثلجة هو إنسان يتحرّك أقل، أي لا يخسر سعرات حرارية، كما أنه لا يتناول الفواكه والخضروات، وهذه العادات تعزّز على وجه التحديد الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن




هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.