برج إيفل يتحول إلى غابة افتراضية

Spread the love

أُضيء برج إيفل برسائل أمل، وتحول إلى غابة افتراضية عشية قمة المناخ التي تستضيفها فرنسا.
وتدعو رسائل مضاءة على البرج، الذي صممت إضاءته الفنانة نزيهة ميستاوي إلى التحول الكامل إلى مصادر الطاقة المتجددة وحماية غابات العالم.
وباستخدام تكنولوجيا ثلاثية الأبعاد دعت الرسائل أنصار البيئة للتبرع لمشاريع التشجير في غابات الأمازون، وحولت الإضاءة برج ايفل إلى غابة أشجار افتراضية.
ويهدف المشروع الذي يطلق عليه "قبل واحد شجرة واحدة" إلى إشراك المواطنين والضغط من أجل التوصل إلى اتفاق طموح في مفاوضات المناخ.
وستستمر إضاءة البرج بهذه الطريقة حتى الرابع من كانون الاول خلال فترة انعقاد مؤتمر المناخ في باريس.

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.