تطابق تفجيرات باريس مع سيناريو لعبة شهيرة في صدفة عجيبة

Spread the love

 

في صدفة قد تبدوا عجيبة للبعض، تنبّأ مصممو الجزء الثالث من لعبة الفيديو الشهيرة "ساحة المعركة" – Battlefield، بشكل عجيب، بدون قصد، بالأحداث المأساوية ليوم 13 تشرين الثاني في باريس.
وحسب وكالة أنباء "تاس" الروسية، تحكي اللعبة عن مهمة "إخوة السلاح"، التي كان بطلها ديميتري مايكوفسكي، الجندي في القوات الخاصة الروسية، الذي كان يتعيّن عليه أن يمنع عملية تفجير قنبلة في العاصمة الفرنسية عزمت عليها جماعة إرهابية دولية.
والمثير في الأمر أن هذه العملية كان من المخطط لها أن تجري بالضبط في تاريخ 13 تشرين الثاني وهو نفس تاريخ تفجيرات باريس الأخيرة، لكن في عام 2014، وبناء على حبكة السيناريو للعبة، يفشل "مايكوفسكي" في منع التفجير، ويقتل فيه الكثير من الناس.
وصدرت النسخة الأولى من لعبة Battlefield، في 25 تشرين الاول من عام 2011، لتحاكي قصة محاربة الإرهاب، وصمّمتها الشركة السويدية Dice.

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.