زهرة الربيع والأنانية

Spread the love

قالت زهرة لنفسها: "أنا زهرة في حقل الزهور. من المستحيل ملاحظة جمالي وسط بقية الزهور."

 

فسمع ملاك ما كانت تفكر به فعلق قائلاً: "لكنك جميلة جداً!"

 

 

فردت: "أريد أن أكون الوحيدة!"

 

 

وكي لا يسمع أية شكاوى أخرى، حملها الملاك وأخذها إلى أحد الميادين في المدينة.

 

 

وبعد عدة أيام ذهب رئيس البلدية إلى هناك مع البستاني لإجراء بعذ التغييرات على الميدان، فقال: "لا شيء مهم هنا. احفر الأرض وازرع نبات الغرنوقي.

 

 

فصرخت الزهرة: "انتظر لحظة، ستقتلني إذا فعلت ذلك!"

 

 

فأجابها: "لو كان هناك زهور أخرى مثلك، لتمكنا من صنع زينة جميلة. لكن لا وجود لزهر الربيع حولنا هنا، وأنتي وحدكي لا يمكن أن تشكلي حديقة."

 

 

وعندها قطف الزهرة من الأرض.
الحكمة : الفردية والأنانية قد تجعلك ترتاح لفترة لكن نتائجها وخيمة!.

 

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.