لبيعرف بيعرف ، ويلي ما بيعرف بقول كف عدس …

Spread the love

قصص الأمثال الشعبية من مؤلفات سلام الراسي:

كان لفلاح ابنة صبية ، وكانت تعاونه يوما في "تذرية" العدس على البيدر . إلا أنه اضطر إلى أن يذهب لقضاء إحدى الحاجات ، وعندما رجع وجد ابنته في وضع مريب مع شاب غريب وراء عرمة العدس . فثار الفلاح وأخذته الحميّة وهجم على الشاب الذي ولّى هاربا أمامه إلى حيث كانت جماعة من الرجال تدخّلوا لفضّ الخلاف وسألو الشاب فأجاب أنه أخذ كفّا من العدس ـ أي حفنة من العدس ـ من بيدر الرجل فهجم عليه يريد قتله من أجل كف العدس . فصاح الجماعة بالفلاح " ويحك يا رجل ! أتريد أن تقتل الشاب من أجل كف عدس " ! فاستدرك الفلاح وأدرك حالا أنه ليس من مصلحته ومصلحة ابنته أن يعرفوا الحقيقة وقال : " صحيح وين كانوا عقلاتي …. روح يا ابني الله يسامحك بكف العدس " . 
وانتقلت قضية " كف العدس " إلى دواوين القيل والقال : كيف حاول الفلاح ابو فلان وهو رجل راجح العقل أن يقتل شاب من أجل كف عدس !!! 
 
بيد أن رجلا واحدا من أهل القرية كان قد رأى ، من بعيد ، ما حدث وراء عرمة العدس ، ولأن كتمان السر من صفات أهل الشرف اكتفى بالقول :
 لبيعرف بيعرف ، ويلي ما بيعرف بقول كف عدس …
لكل مثل قصة / سلام الراسي
 

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.