مقتل ٤٠ تكفيرياً وإصابة ١٥ فى سلسلة غارات بـ«الأباتشى»

 

وجهت القوات المسلحة ضربة كبرى للعناصر الإرهابية فى شمال سيناء السبت ، وأكد شهود عيان أن قرية المقاطعة، جنوب الشيخ زويد، شهدت خلال الساعات الماضية سلسلة من الغارات الجوية نفذتها طائرات الأباتشى مدعومة بحملات عسكرية على الأرض.

 

وأضاف شهود العيان أن القصف استهدف تجمعاً كبيراً للجماعات المسلحة، وأسفر عن مقتل 40 وإصابة 15 آخرين.

 

واستمر تحليق طائرات الأباتشى فوق عدد من قرى مدينتى الشيخ زويد ورفح، -حتى مثول الجريدة للطبع- لملاحقة عدد من العناصر الخطرة الذين فروا مستقلين عدداً من الدراجات البخارية.

 

واصلت قوات إنفاذ القانون من الجيش والشرطة حملاتها الأمنية الموسعة بمناطق جنوب العريش والشيخ زويد ورفح ووسط سيناء، المعروفة بـ«عملية حق الشهيد 2»، وذلك لتطهير سيناء من البؤر الإجرامية والعناصر التكفيرية والمسلحة والخارجين على القانون.

 

وقالت مصادر أمنية إن الحملة جرت، السبت ، بمشاركة رتل من القوات البرية، المدعومة بعشرات من الضباط والجنود من قوات الصاعقة والقوات الخاصة ومكافحة الإرهاب، وتحت غطاء جوى من الطائرات الحربية، التى تقوم بعمليات الرصد والتصوير وشن الغارات الجوية على البؤر والتجمعات الإرهابية.

 

وأضافت المصادر أن الحملة أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من العناصر الإرهابية والتكفيرية، وحرق وضبط سيارات ودراجات نارية دون لوحات معدنية تستخدمها العناصر التكفيرية فى هجماتها ضد قوات إنفاذ القانون، وهدم وإحراق عدة بؤر إرهابية من المنازل والعشش الخاصة بالعناصر التكفيرية، تُستخدم كنقطة انطلاق للهجمات الإرهابية ضد القوات، فيما تجرى عمليات الحصر لنتائج الحملة. ونجح خبراء المفرقعات فى تفكيك عبوة ناسفة، قام مجهولون بوضعها أعلى كوبرى الشهيد محمد السحيلى، المؤدى إلى حى الضاحية بالعريش، دون وقوع إصابات أو خسائر.


هذا الخبر منقول من : المصري اليوم

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.