براءة ثعبان الكوبرا من قتل كليوباترا

Spread the love

 

استبعد أكاديميون بجامعة "مانشستر" البريطانية قصة مقتل الملكة المصرية كليوباترا بلدغة ثعبان ووصفوا الرواية بأنها "مستحيلة".
واجتمع علماء مصريات وخبراء في الثعابين لبحث مدى صحة قصة مقتل الملكة بلدغة ثعبان كوبرا كان مخبأ في سلة تين. ويعتقد خبراء الثعابين أن ثعبانا كبيرا بمقدوره قتل الملكة ووصيفتيها ليس بالإمكان إخفاؤه في سلة.
كما طعن الخبراء في مصداقية قصة حدوث ثلاث لدغات متعاقبة مميتة.
وأكدت جويس تيلدسلي، عالمة المصريات، وأندرو غراي، أمين قسم الزواحف بمتحف مانشستر، أن ثعبان الكوبرا، كبير الحجم على إمكانية إخفائه بالطريقة التي نسجتها القصة.
وأضافا أن الثعبان يصل طوله من 5 إلى 6 أقدام ويمكن أن ينمو ليصل طوله إلى 8 أقدام (2.5 متر)، ويرفض خبراء مانشستر فكرة إخفاء ثعبان كهذا بالطريقة الشائعة.
ويقول الخبراء إنه حتى وإن حدث دس هذا الثعبان لكليوباترا، فليس من المرجح على الإطلاق أن يكون قد قتل كليوباترا ووصيفتيها بهذا التعاقب السريع.
وقال غراي : "ليس فقط لأن الكوبرا كبير الحجم، بل هناك احتمال قدره 10 في المئة فقط للموت من لدغة ثعبان، فمعظم اللدغات هي لدغات جافة لا يحدث فيها حقن للسم".
وأضاف : "هذا لا يعني أنها ليست خطيرة، فالسم يتسبب في حدوث نخر، أي الموت المبكر لخلايا الجسم الحية، وسوف يقتلك بالطبع ولكن ببطء".
وقال : "لذا من المستحيل الاستعانة بثعبان لقتل شخصين أو ثلاثة أشخاص الواحد تلو الآخر، فالثعابين تستخدم السم لحماية نفسها وفي الصيد، لذا فهي تحتفظ بسمها وتستخدمه في وقت الحاجة".

قم بكتابة اول تعليق

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.